Wednesday, March 08, 2006

سعادتك بين يديك سيدي/سيدتي


الكره هو إحساس بالإثم ، إنه مثل كل الآثام الأخري التي تؤرق البشرية (أو بعضها ) ، مثل كل الأفعال التي تنخر في نفس المرء و تجعل السوس تأكل في صدره
و لا يدري أين الفكاك ، فيحتمل أن تخرج دموعه حارقة ساخنة و ربما لا .. الإثم له جماله اللحظي ، تشفي غليل المرء الذي يشعر بالظلم ، كأنه ينتقم من أشخاص وهميين ...من نفسه ..من لاشيء ، لكي يعود بعد ذلك إلي رشده فتخلف رواسب كريهة لا تترك إلا المرارة في شفتيه و قلبه و عقله
و لنترك تعريف الإثم و ننتقل إلي فوائد الكره ، الكره مفيد كما تعلمون، يجعلك لا تثق بأي أحد أو أي شيء ، و تبقي مسافة فاصلة بينك و بين العالم المحيط بك كي لا يباغتك أي شخص بهجوم لا تستطيع القيام منه ، و سوء الظن أسلم من حسن الظن
الكره يجعلك بعيد النظر ، بينما الحب يجعلك قصير النظر و أحيانا أعمي لا تبالي بمساوئ و عيوب الآخرين ، و دائماً المساوئ غالبة علي كل شيء ، و بالتالي لا ضير إذا لم تر القليل -القليل -من المحاسن التي يعميك عنها الكره
الكره يجعلك أبيّاً و منزهاً عن كل شيء ، لا تحتاج إلي أي شخص كي يشاطرك وحدتك لأنك في هذا الحالة -ببساطة -تكون كارهاً للبشر فلا يلزمك أية صحبة
بل يلزمك أن تظل مشاهد الفيلم أو المسرحية ، تقعد علي كرسي وثير و بجانبك التسالي تتابع الأحداث و تري الأبطال - أو الذين ظنوا أنفسهم أبطالاً -يتصارعون و يتساقطون الواحد تلو الآخر ، حتي لا يبقي في المسرح سواك ، فتقوم و تنفض ثيابك المهندمة ثم تخرج بعد أن تكون قد استوعبت الدروس المستفادة
فكما رأيتم ..إحساس الكره له فوائد عقلية و عملية عديدة جداً-حيث أنه ضار بالصحة بعض الشيء - فهو يكسبك الحكمة ..بعد النظر ..السلامة من كل إثم و الغنيمة من كل بر
و لكن للأسف ..الإنسان ضعيف ! لم أجد أحد يقوي إلي الآن تنفيذ هذه الطريقة الناجحة ......للوصول إلي السعادة

17 comments:

عوليس said...

اجمل مايكسبك الشعور بالكراهيه هو الحكمه
موافقك تماما

KING TOOOT said...

الكره سهل
و الأثم سهل
و الشر مش محتاج كفاح
و الضلمة مش ممكن توصـّـل
يوم للنجاح
القلب يا ميندوننا طير
جناحة خير
ومشاعره ريش متزوقين
متضفرين
مليانين أحاسيس مع الناس
مجدولين
متشبكين
ساعات يكونوا معقدين
متعقدين
بس دايما ً فرحانين
علشان مع الناس الكتير
متونسين
_____________________
KING TOOOT

أنا said...

اللغة فعلا اتخلقت علشان نعبر بالاسلوب ده
قمة الجمال ربما نجدها كثير في حوهر القبح
لا اعرف بماا يشعرك الكره او الحب..لانني لم اجرب ايا منهما بعد...شخصيا احتفظ لنفسي بهامش يربطني دائما بالاخرين , مستعد الي تمزيقه في اللحظة التي اختار
وغالبا ساكون اول من يفرون من المسرح قبل سقوط ابطاله العظام
ايا كان
فلاتزال الصغيرة مشاغبة
تبحث

وهو امر كافي لتثير اندهاشي

littilemo said...

ابدا
ما كان الكره وسوء الظن الا سوسه تعبث فى قلب صاحبها وتاكله كل يوم
والفطره هى حب الناس والتعاون والتواصل الاجتماعى

فنجان قهوة said...

ده يا نور عينى مش إسمه كره
اسمه جبن ياروحى
وفى المقابل هتلاقى الحب اللى بتتكلمى عنه واللىبيخلى عندك قصر نظر ماهو إلا الشجاعة التى تفتقدينها لمواجهة العالم بنفسك لأسباب كتيرة
وده طبعا على سيبل المثال عشان ماتفتكريش انى باحللك او باتكلم عنك
الشجاعة دايما ماتصدرش غير من حب و إيمان عميق بنفسك وبقيمة الأشياء اللى بتعمليها واللى المفروض تشاركى فيها اللى حواليكى

إ بـ ر ا هـ يـ م said...

اعتقد ان هناك حاجه ملحه للكره ... كره الشر ..... كره الحقد ....كره الاثام..... كره الكره

khalid jarrar said...

why is it that you are not replying to my emails?
do you hate me?
:)

khalid*

هوميروس said...

مع بعض الاعتراض
عاجبني الزاوية اللي انتي بتبصي منها علي الاشياء

abu elleil said...

الحب أعمى لأنه لا يرى العيوب
و الكره أيضاً أعمى لأنه لا يرى الحسنات
.....

Chronoli said...

الكره ، إن كان موجها للذات فهو خير

إن وجهته للغير ، فهو شر

الكره ، الحقد وغيرها من الأمراض العضال هي نتاج غرائز الخوف و الطمع و حب الحياة

تنقلب كرها عندما نوجهها و نفهمها خطأ

لما ننظر لذواتنا على انها ملائكة منزلة من السماء و نكره الآخرين لأنهم شياطين

فما المانع في أن ينظر احدهم لذاته انه الشر متمثل كإنسان

ولهذا يبتعد عن كل ما حوله ، ليكفيهم شره و يبقيهم دوما على بعد "مترين" قانونية ؟؟؟

شكرا على الموضوع ^^

احمد فوزى said...

ده يا نور عينى مش إسمه كره
اسمه جبن ياروحى
وفى المقابل هتلاقى الحب اللى بتتكلمى عنه واللىبيخلى عندك قصر نظر ماهو إلا الشجاعة التى تفتقدينها لمواجهة العالم بنفسك لأسباب كتيرة
وده طبعا على سيبل المثال عشان ماتفتكريش انى باحللك او باتكلم عنك
الشجاعة دايما ماتصدرش غير من حب و إيمان عميق بنفسك وبقيمة الأشياء اللى بتعمليها واللى المفروض تشاركى فيها اللى حواليكى

احا
الكلام ده بتاعى
ايه فنجان من غير ودن

shababik said...

لعلمك الانسان ميقدرش يعيش من غير ناس يحبهم ويحبوة ويكرهم ويكرهوة ويرخم عليهم ويقرفوة ف عشتة وانا عن نفسي احب اكون ابيض اوي مستعد اسود واكرة وانكرة ف وقت واحد.
لو اقتضي الامر.

Ghada said...

عزيزتي، أوافقك على ما قلته نظرياً

لكن، ما وصفته من نتائج الكره، ليس هو السعادة بالظبط، وإنما هو الأمان الناتج عن تجنب ارتكاب الأخطاء، فقط، ولا أعتقد أن هذا يوازي السعادة

إذا دعيت الخوف كي يتملكني تجنباً لارتكاب الخطأ إلى هذا الحد، هل ستتبقى لدي حرية كي أحيا بعدها؟ أو أحقق السعادة؟؟؟

من قال إن الوقوع في الأخطاء يوازي التعاسة، لازم كلنا نتخدع مرة أو اتنين، نعك في العلاقات مرة واتنين، علشان بعدها نتعلم ونطور في شخصياتنا

الوقوع ليس هو التعاسة، وإنما التعاسة هو ما وصفته، هو أن نتوقف في مكاننا كالموتى تجنباً للوقوع

رأيي إن الواحد يفتح قلبه لكل شيء ويعيش بصدر مفتوح، متقبلاً الصدمات أيضاً، وساعتها يقدر يستنتج معنى السعادة الخاص به، إنما من دون كده، هتبقي عاملة زي النهر الراكد اللي مبيجريش، وعمال يخزن جواه مشاعر سلبية.. لغاية ما الميه تعفن

ده رأيي :) لكن طبعاً انتي حرة في وجهة نظرك

شاطىء أخر said...


الإثم له جماله

معاكى فى دى لان لو مالوش جمال مكنش حد عمله وهو عارف انه اثم
تقعد علي كرسي وثير و بجانبك التسالي تتابع الأحداث و تري الأبطال - أو الذين ظنوا أنفسهم أبطالاً -يتصارعون و يتساقطون الواحد تلو الآخر ، حتي لا يبقي في المسرح سواك
معاكى فى دى كمان
بس اعتقد ان ده مش بيكون ناتج عن كرهه ممكن يكون ناتج عن خوف
لان الشعور بالكره طول الوقت بيكون ماثر ع الانسان اللى بيحس بيه و طول الوقت الانسان ده بيحاول يتخلص منه لانه فعلا شعور مزعج
اخيرا احب احيكى على اسلوبك بجد جامد موت

mindonna said...

شكرا علي كل اللي علقوا هنا و سواء اللي وافقوني ف الكلام او اللي اختلفو فكل كلامهم يحتمل الصواب و الخطأ
و ربما كلامي أصلا يكون كله خطأ ..و لكني لست بصدد ما هو الصواب و لكن ما هو الأنسب لنا
إذا كان الإنسان يجب أن يحب ما حوله من البشر لأنه يخاف من الوحدة و لأن لا بد من الصحبة و الإختلاط .. و لكن إذا كان كل ذلك لا يفيده و مازال يشعر بالوحدة و هو ف الزحام فليبحث عما هو مفيد له و هو ألا يحب البشر

Anonymous said...

Very nice site! » »

el7osiny said...

مجهود رائع

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير